الموقع الرسمي لفضيلة

تابعونا :

نوفمبر 5 , 2012 ميلادي

أداء الأمانة وأخذ المؤتمن من مال الزكاة إذا كان فقيرا

طباعة المقال

 

السؤال: رجل جاءته أمانة مالية ليوزعها على الفقراء، وهو رجل فقير، فهل يصح له أن يأخذ لنفسه منها؟

الجواب: بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على رسول الله سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين وبعد، فإنّ هذه أمانة، وعلى المسلم أن يؤدي الأمانة إلى أصحابها؛ لقوله تعالى: "إِنَّ اللَّهَ يَأْمُرُكُمْ أَنْ تُؤَدُّوا الْأَمَانَاتِ إِلَى أَهْلِهَا "[سورة النساء:58]. وهذه الأمانة عامة للفقراء، وكونك فقيراً كما تقول؛ فيجوز لك أن تأخذ منها كسائر الفقراء. عن عُمَرَ رضي الله عنه يَقُولُ: كَانَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يُعْطِينِي العَطَاءَ، فَأَقُولُ: أَعْطِهِ مَنْ هُوَ أَفْقَرُ إِلَيْهِ مِنِّي، فَقَالَ: «خُذْهُ إِذَا جَاءَكَ مِنْ هَذَا المَالِ شَيْءٌ وَأَنْتَ غَيْرُ مُشْرِفٍ وَلاَ سَائِلٍ، فَخُذْهُ وَمَا لاَ فَلاَ تُتْبِعْهُ نَفْسَكَ»([1]). والله أعلم.



([1]) صحيح البخاري: كتاب الزكاة. بَابُ مَنْ أَعْطَاهُ اللَّهُ شَيْئًا مِنْ غَيْرِ مَسْأَلَةٍ وَلاَ إِشْرَافِ نَفْسٍ "وَفِي أَمْوَالِهِمْ حَقٌّ لِلسَّائِلِ وَالمَحْرُومِ"[سورة الذاريات: 19]. رقم الحديث1404. ج2ص536.