الموقع الرسمي لفضيلة

تابعونا :

أكتوبر 20 , 2012 ميلادي

استعمال الوارث مال مورثه بالحرام

طباعة المقال

السؤال: ورث شخص من آخر مالاً، وبعد وفاته استخدم المال في الحرام، فهل يأثم المتوفى في توريث هذا الشخص؟

الجواب: بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على رسول الله سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين وبعد، فإن المال الذي يتركه الإنسان بعد وفاته هو ميراث وحق لجميع الورثة حسب الأنصبة الشرعية كما أوضح الله تعالى في كتابه العزيز: "لِلرِّجَالِ نَصِيبٌ مِمَّا تَرَكَ الْوَالِدَانِ وَالْأَقْرَبُونَ وَلِلنِّسَاءِ نَصِيبٌ مِمَّا تَرَكَ الْوَالِدَانِ وَالْأَقْرَبُونَ مِمَّا قَلَّ مِنْهُ أَوْ كَثُرَ نَصِيبًا مَفْرُوضًا (7)"[سورة النساء:7]. وإذا استخدم الوارث مال مورثه في الحرام فإن الإثم يلحق بالوارث ولا علاقة للميت بذلك؛ لقوله تعالى: "الْيَوْمَ تُجْزَى كُلُّ نَفْسٍ بِمَا كَسَبَتْ لَا ظُلْمَ الْيَوْمَ إِنَّ اللَّهَ سَرِيعُ الْحِسَابِ (17)"[سورة غافر:17]. وقوله تعالى: "أَلَّا تَزِرُ وَازِرَةٌ وِزْرَ أُخْرَى (38) وَأَنْ لَيْسَ لِلْإِنْسَانِ إِلَّا مَا سَعَى (39) وَأَنَّ سَعْيَهُ سَوْفَ يُرَى (40) ثُمَّ يُجْزَاهُ الْجَزَاءَ الْأَوْفَى (41)"[سورة النجم:38-41]. والله أعلم.