الموقع الرسمي لفضيلة

تابعونا :

أكتوبر 8 , 2012 ميلادي

الحب الشريف

طباعة المقال

السؤال: هناك أمور تتعلق بالفتيات والشبان تسود في هذا العصر كالحب الشريف، هل هو حرام؟

الجواب: بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على رسول الله سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين وبعد، فإنّ العلاقة بين الرجل والمرأة منضبطة بالضوابط الشرعية، فيحرم الخلوة بالمرأة الأجنبية ولا تكشف المرأة عورتها أمام الرجال الأجانب والعورة هي جميع جسدها ما عدا الوجه والكفين، وغير ذلك من الأحكام الشرعية، وأما ما يسمى بالحب الشريف، فهذا لا يكون إلا إذا تم في نطاق العلاقة الزوجية المشروعة، وأما إقامة علاقة بين المرأة والرجل تحت ما يسمى بالحب الشريف فهذا حرام، وإذا أحب الرجل امرأة، وأراد أن يعمل معها علاقة فعليه أن يتقدم لخطبتها زوجة، عن ابن عَبَّاسٍ رضي الله عنهما قال: قال رسول اللَّهِ صلى الله عليه وسلم: "لم ير لِلْمُتَحَابَّيْنِ مِثْلَ النِّكَاحِ"([1]).  والله تعالى أعلم.




([1]) سنن ابن ماجه: كتاب النكاح. باب ما جاء في فضل النكاح. رقم الحديث1847. ج1ص593.