الموقع الرسمي لفضيلة

تابعونا :

نوفمبر 1 , 2012 ميلادي

اللقطة اليسيرة ومدة تعريفها

طباعة المقال

 

السؤال: التقط ابني من الشارع مبلغ خمسين شيكلاً فماذا أفعل بها؟

الجواب: بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على رسول الله سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين وبعد، فإنّ اللقطة مال محترم شرعاً لا يعلم صاحبه، والأصل في اللقطة أن يعرف ملتقطها، أو صاحبها. ويعرفها لمدة عام لقوله صلى الله عليه وسلم: "عَرِّفْهَا حَوْلًا"([1]). وأما الشيء اليسير فإنه يعرف زمنا يظن صاحبه أنه لا يطالبه بعده، عن جَابِرِ بن عبد اللَّهِ رضي الله عنهما قال: "رَخَّصَ لنا رسول اللَّهِ صلى الله عليه وسلم في الْعَصَا وَالسَّوْطِ وَالْحَبْلِ وَأَشْبَاهِهِ يَلْتَقِطُهُ الرَّجُلُ يَنْتَفِعُ بِهِ"([2]). عن أبي سَعِيدٍ رضي الله عنه أَنَّ عَلِيّاً رضي الله عنه جاء إلى النبي صلى الله عليه وسلم بِدِينَارٍ وَجَدَهُ في السُّوقِ فقال النبي صلى الله عليه وآله وسلم: "عَرِّفْهُ ثَلاثًا فَفَعَلَ فلم يَجِدْ أَحَدًا يَعْرِفُهُ فقال كُلْهُ"([3]). فمدة تعريف اللقطة يعود إلى قيمتها، قال رسول اللَّهِ صلى الله عليه وسلم: "مَنِ الْتَقَطَ لُقَطَةً يَسِيرَةً دِرْهَماً أو حَبْلاً أو شِبْهَ ذلك فَلْيُعَرِّفْهُ ثَلاَثَةَ أَيَّامٍ فان كان فَوْقَ ذلك فَلْيُعَرِّفْهُ سنة"([4]). وبناء على ما سبق فإن الخمسين شيكلاً تعرف ثلاثة أيام إلى أسبوع، فإن لم يعرف صاحبها؛ فلملتقطها أن ينتفع بها. والله تعالى أعلم.



([1]) صحيح البخاري: كتاب اللقطة. باب وإذا أخبره رب اللقطة بالعلامة دفع إليه. رقم الحديث2294. ج2ص855.

([2]) سنن أبي داود: كتاب اللقطة. باب التعريف باللقطة. رقم الحديث1717. ج1ص537.

([3]) مصنف عبد الرزاق: كتاب اللقطة. باب أحلت اللقطة اليسيرة. ج10ص140.

([4]) مسند أحمد: مسند الشاميين. حديث يعلى بن مرة الثقفي عن النبي صلى الله عليه وسلم. ج4ص173.