الموقع الرسمي لفضيلة

تابعونا :

نوفمبر 11 , 2012 ميلادي

بناء مدرسة شرعية فوق المسجد

طباعة المقال

 

السؤال: لقد قمت ببناء مسجد (عائشة أم المؤمنين) على القطعة رقم 171 حوض 8505 من أراضي طولكرم خلف جامعة القدس المفتوحة بمسطح 266م مربع، وكنت أنوي بناء مدرسة شرعية للبنات على نفقتي الخاصة فوق المسجد وذلك قبل بنائه. أطلب من فضيلتكم إفادتنا بالحكم الشرعي لهذا الخصوص، علماً بأني سأشرع بالبناء المذكور حال إعطائي فتوى شرعية بذلك.

الجواب: الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على رسول الله سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، وبعد؛ فبالإشارة إلى سؤالك المثبت نصه أعلاه، فبناء المساجد أفضل الأعمال الصالحة، وكذلك بناء المدارس الشرعية التي تعلم الأجيال شريعة الإسلام، ويجوز شرعاً أن يوقِف الواقفُ أرضه لغرضين شرعيين لا تعارض بينهما؛ كما هو الحال في السؤال أعلاه؛ أن يوقف الواقف أرضاً لبناء مسجد ثم يبني فوقه ما يخدم مصالح المسلمين، ويعزّز في نفوسهم نشر العلم الشرعي. وبما أنك أيها السائل الكريم نويت البناء فوق المسجد عند الشروع به؛ فلا حرج عليك إن بنيت مدرسة شرعية فوقه؛ قال ابن قدامة الحبلي:"إذا جعل علو داره مسجداً دون سفلها، أو سفلها دون علوها صح"[المغني. دار الكتب العلمية. ط1. ج5 ص362]. ومن أجاز الانتفاع بعلو المسجد وسفله الصاحبان (أبو يوسف ومحمد) من الحنفية[انظر:الهداية شرح البداية. ج3 ص91]. والله أعلم.