الموقع الرسمي لفضيلة

تابعونا :

نوفمبر 11 , 2012 ميلادي

تهنئة المسيحيين بأعيادهم

طباعة المقال

 

السؤال: هل يجوز للمسلم أن يهنئ المسيحيين بأعيادهم؟

الجواب: الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على رسول الله سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، وبعد؛ فالنصراني الذي يعيش في كنف المسلمين ولا يحاربهم؛ فيجوز للمسلم أن يبرَّه وأن يجامله في الحياة العامة وأن يحسن إليه بالمعاملة، قال تعالى:" لَا يَنْهَاكُمُ اللَّهُ عَنِ الَّذِينَ لَمْ يُقَاتِلُوكُمْ فِي الدِّينِ وَلَمْ يُخْرِجُوكُمْ مِنْ دِيَارِكُمْ أَنْ تَبَرُّوهُمْ وَتُقْسِطُوا إِلَيْهِمْ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُقْسِطِينَ (8)"[سورة الممتحنة: 8]. ومن ذلك جواز تهنئتهم بالأعياد ما لم تكن هذه الأعياد مخالفة لعقيدة المسلمين، كعيد الصليب مثلاً. أما سائر الأعياد التي تخلو من التناقض مع عقيدة المسلمين فتدخل في باب المجاملة الاجتماعية والبرّ. والله أعلم.