الموقع الرسمي لفضيلة

تابعونا :

أكتوبر 25 , 2012 ميلادي

رضاعة العم من الرضاع

طباعة المقال

 

السؤال: خالد رضع من انشراح وأنجبت انشراح ابنا اسمه معمر، فهل يصح لمعمر أن يتزوج بنت خالد؟

الجواب: بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على رسول الله سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين وبعد،  فخالد أخو معمر من الرضاعة ومعمر هو عم بنت خالد من الرضاعة فلا يصح له أن يتزوجها، عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا قَالَ: قَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فِي بِنْتِ حَمْزَةَ: «لاَ تَحِلُّ لِي، يَحْرُمُ مِنَ الرَّضَاعِ مَا يَحْرُمُ مِنَ النَّسَبِ، هِيَ بِنْتُ أَخِي مِنَ الرَّضَاعَةِ»([1]). والله تعالى أعلم.



([1]) صحيح البخاري: كتاب الشهادات. بَابُ الشَّهَادَةِ عَلَى الأَنْسَابِ، وَالرَّضَاعِ المُسْتَفِيضِ، وَالمَوْتِ القَدِيمِ. رقم الحديث2502. ج2ص935.