الموقع الرسمي لفضيلة

تابعونا :

سبتمبر 26 , 2012 ميلادي

رفع اليدين عند التكبير في صلاة الجنازة

طباعة المقال

السؤال: ما حكم رفع اليدين عند التكبير في صلاة الجنازة؟

الجواب: بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على رسول الله سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين بعد، فيسن رفع اليدين في التكبيرة الأولى، وهذا محلّ اتفاق بين العلماء، وأما بقية التكبيرات فقد اختلف الفقهاء في جواز رفع اليدين فيهما: قال ابن قدامة الحنبلي: "أجمع أهل العلم على أن المصلي على الجنائز يرفع يديه في أول تكبيرة يكبرها "وكان ابن عمر يرفع يديه في كل تكبيرة"([1]) وبه قال سالم وعمر بن عبد العزيز وعطاء وقيس بن أبي حازم والزهري وإسحاق وابن المنذر والأوزاعي والشافعي. وقال مالك والثوري وأبو حنيفة لا يرفع يديه إلا في الأولى لأن كل تكبيرة مقام ركعة ولا ترفع الأيدي في جميع الركعات. وعن ابن عمر وأنس أنهما كانا يفعلان ذلك؛ ولأنها تكبيرة حال الاستقرار أشبهت الأولى وما ذكروه غير مسلم فإذا رفع يديه فإنه يحطهما عند انقضاء التكبير"([2]). فرفع اليدين في التكبيرات ثابت عن الصحابة رضوان الله عليهم. والله تعالى أعلم.




([1]) مصنف ابن أبي شيبة: كتاب الجنائز. ي الرجل يرفع يديه في التكبير على الجنازة من قال يرفع يديه في كل تكبيرة ومن قال مرة ). رقم الحديث11388. ج2ص491.

([2]) المغني. ج2ص183. وانظر: المجموع. ج5ص186.