الموقع الرسمي لفضيلة

تابعونا :

نوفمبر 5 , 2012 ميلادي

كفالة المقترض بالربا

طباعة المقال

 

السؤال: ما حكم الشخص المقترض بالربا من البنك الربوي؟

الجواب: بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على رسول الله سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين وبعد، فإن الربا حرام وكبيرة من كبائر الذنوب، واستوجب فيه اللعن آكله، ومؤكله، وكاتبه وشاهديه، وهم في اللعن سواء، لأنهم مشاركون في العمل الربوي. وكفالة المرابي حرام، لأنها مشاركة له، وتشجيع على العمل الربوي، قال الله تعالى: "وَتَعَاوَنُوا عَلَى الْبِرِّ وَالتَّقْوَى وَلَا تَعَاوَنُوا عَلَى الْإِثْمِ وَالْعُدْوَانِ"[سورة المائدة:2]. والربا إثم وعدوان، فيحرم التعاون فيه، والكفالة تعاون فيه، والله تعالى أعلم.