الموقع الرسمي لفضيلة

تابعونا :

أبريل 23 , 2013 ميلادي

مرعي بن يوسف الكرمي المقدسي الحنبلي

طباعة المقال

مرعي بن يوسف الكرمي المقدسي الحنبلي

هو: مرعي بن يوسف بن أبي بكر بن أحمد بن أبي بكر بن يوسف بن أحمد الكرمي. المفسر المحدث الفقيه الأصولي، المؤرخ الشاعر النحوي، بحر من بحور الفقه الحنبلي، (توفي 1033هـ)، ولم يعرف ميلاده. نشأ في مدينة طولكرم، وارتحل إلى القدس، ومن ثم إلى مصر، واستقر فيها ونبغ نبوغاً كبيراً، ونسب الشيخ مرعي لبلده طولكرم، فهو الكرمي ونسب إلى مصر، فقيل المصري؛ لأنه كان نزيل القاهرة. قال المحبي: ودخل مصر وتوطنها. ونسب الشيخ مرعي إلى القدس، فقيل المقدسي. ونسب إلى الجامع الأزهر، فقيل الأزهري. له نحو: مائة مصنّف في الفقه والتفسير والتاريخ والعقيدة، واللغة والأدب. ويعتبر الشيخ مرعي من أوائل العلماء الفلسطينين الذين تُرجِمت كتبهم إلى لغات أخرى، فترجم إلى الفرنسية كتابه "نزهة الناظرين في تاريخ من ولي مصر من الخلفاء والسلاطين". وكتبه موزعة على أشهر المكتبات العالمية ما بين مخطوط ومطبوع. وقال المحبي: كان منهمكاً على العلوم انهماكاً كلياً فقطع زمانه بالإفتاء والتدريس والتحقيق والتصنيف. ومن أجود ما كتب وصنف في الفقه، كتابه "غاية المنتهى في الجمع بين الإقناع والمنتهى"، وهو متن جمع من المسائل أقصاها، وأدناها، مشى فيه مشي المجتهدين، في التصحيح، والاختيار، والترجيح. وقال العلامة السفاريني لأحد تلامذته من النجديين: "وعليك ما في الكتابين، الإقناع، والمنتهى، فانظر ما يرجحه صاحب غاية المنتهى". تصدر للإقراء والتدريس بجامع الأزهر. ثم تولى المشيخة بجامع السلطان حسن([1]).





([1]) لمزيد اطلاع: انظر: كتاب العلماء الكرميون وأثرهم في الحضارة العربية الإسلامية للشيخ عمار توفيق أحمد بدوي. ص24.