الموقع الرسمي لفضيلة

تابعونا :

نوفمبر 12 , 2017 ميلادي

طباعة المقال

السؤال: ما حكم النكت بالقصص الكاذبة لإضحاك الناس؟

الجواب: بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على رسول الله سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين وبعد، فلا يجوز تلفيق القصص الكاذبة بالنكت لإضحاك الناس؛ لقوله صلى الله عليه وسلم: "وَيْلٌ لِلَّذِي يحدث فَيَكْذِبُ لِيُضْحِكَ بِهِ الْقَوْمَ وَيْلٌ له وَيْلٌ له"([1]). والله أعلم.




([1]) سنن أبي داود: كتاب الأدب. باب في التشديد في الكذب. رقم الحديث4990. ج2ص716. سنن الترمذي: كتاب الزهد. باب فيمن تكلم بكلمة يضحك بها الناس. رقم الحديث2315. ج4ص557. مسند أحمد: مسند الكوفيين. حديث معاوية بن حيدة عن النبي صلى الله عليه وسلم وهو جد بهز بن حكيم. ج5ص5.

طباعة المقال

السؤال: هل يجوز الرهان؟ بحيث يكون الرهان من قبل الطرفين، كالرهان في مباريات كرة القدم؟

الجواب: بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على رسول الله سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين بعد، فالرهان ضرب من ضروب القمار وهو حرام لقوله تعالى: "يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنَّمَا الْخَمْرُ وَالْمَيْسِرُ وَالْأَنْصَابُ وَالْأَزْلَامُ رِجْسٌ مِنْ عَمَلِ الشَّيْطَانِ فَاجْتَنِبُوهُ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ (90) إِنَّمَا يُرِيدُ الشَّيْطَانُ أَنْ يُوقِعَ بَيْنَكُمُ الْعَدَاوَةَ وَالْبَغْضَاءَ فِي الْخَمْرِ وَالْمَيْسِرِ وَيَصُدَّكُمْ عَنْ ذِكْرِ اللَّهِ وَعَنِ الصَّلَاةِ فَهَلْ أَنْتُمْ مُنْتَهُونَ (91)"[سورة المائدة:90-91]. أما قصة رهان أبي بكر مع كفار مكة على انتصار الروم، فكان ذلك قبل تحريم الرهان، فعن نِيَارِ بن مُكْرَمٍ الْأَسْلَمِيِّ قال: لَمَّا نَزَلَتْ "الم غُلِبَتْ الرُّومُ في أَدْنَى الأرض وَهُمْ من بَعْدِ غَلَبِهِمْ سَيَغْلِبُونَ في بِضْعِ سِنِينَ"، فَكَانَتْ فَارِسُ يوم نَزَلَتْ هذه الْآيَةُ قَاهِرِينَ لِلرُّومِ وكان الْمُسْلِمُونَ يُحِبُّونَ ظُهُورَ الرُّومِ عليهم لِأَنَّهُمْ وَإِيَّاهُمْ أَهْلُ كِتَابٍ وفي ذلك قَوْلُ اللَّهِ تَعَالَى: "وَيَوْمَئِذٍ يَفْرَحُ الْمُؤْمِنُونَ بِنَصْرِ اللَّهِ يَنْصُرُ من يَشَاءُ وهو الْعَزِيزُ الرَّحِيمُ"، فكانت قُرَيْشٌ تُحِبُّ ظُهُورَ فَارِسَ لِأَنَّهُمْ وَإِيَّاهُمْ لَيْسُوا بِأَهْلِ كِتَابٍ ولا إِيمَانٍ بِبَعْثٍ فلما أَنْزَلَ الله تَعَالَى هذه الْآيَةَ خَرَجَ أبو بَكْرٍ الصِّدِّيقُ رضي الله عنه يَصِيحُ في نَوَاحِي مَكَّةَ "الم غُلِبَتْ الرُّومُ في أَدْنَى الأرض وَهُمْ من بَعْدِ غَلَبِهِمْ سَيَغْلِبُونَ في بِضْعِ سِنِينَ"، قال نَاسٌ من قُرَيْشٍ لِأَبِي بَكْرٍ: فَذَلِكَ بَيْنَنَا وَبَيْنَكُمْ زَعَمَ صاحبكم أَنَّ الرُّومَ سَتَغْلِبُ فارساً في بِضْعِ سِنِينَ أَفَلَا نُرَاهِنُكَ على ذلك؟ قال: بَلَى. وَذَلِكَ قبل تَحْرِيمِ الرِّهَانِ، فَارْتَهَنَ أبو بَكْرٍ وَالْمُشْرِكُونَ وَتَوَاضَعُوا الرِّهَانَ. وَقَالُوا لِأَبِي بَكْرٍ: كَمْ تَجْعَلُ الْبِضْعُ ثَلَاثُ سِنِينَ إلى تِسْعِ سِنِينَ فَسَمِّ بَيْنَنَا وَبَيْنَكَ وَسَطًا تَنْتَهِي إليه قال فَسَمَّوْا بَيْنَهُمْ سِتَّ سِنِينَ؟ قال: فَمَضَتْ السِّتُّ سِنِينَ قبل أَنْ يَظْهَرُوا، فَأَخَذَ الْمُشْرِكُونَ رَهْنَ أبي بَكْرٍ، فلما دَخَلَتْ السَّنَةُ السَّابِعَةُ ظَهَرَتْ الرُّومُ على فَارِسَ، فَعَابَ الْمُسْلِمُونَ على أبي بَكْرٍ تَسْمِيَةَ سِتِّ سِنِينَ لِأَنَّ اللَّهَ تَعَالَى قال: في بِضْعِ سِنِين.َ قال وَأَسْلَمَ عِنْدَ ذلك نَاسٌ كَثِيرٌ([1]). والله أعلم.




([1]) سنن الترمذي: كتاب تفسير القرآن. سورة الروم. رقم الحديث3194. ج5ص344.

 

طباعة المقال

السؤال: ما حكم الشرع في لعبة "النرد" "الشيش بيش"؟

الجواب: بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على رسول الله سيدنا محمد وآله وصحبه أجمعين وبعد، فقد ذهب جمهور العلماء إلى حرمة النرد، قالَ رسول اللَّهِ صلى الله عليه وسلم: "من لَعِبَ بِالنَّرْدَشِيرِ فَكَأَنَّمَا صَبَغَ يَدَهُ في لَحْمِ خِنْزِيرٍ وَدَمِهِ"([1]). وقال رسول اللَّهِ صلى الله عليه وسلم: "من لَعِبَ بِالنَّرْدِ فَقَدْ عَصَى اللَّهَ وَرَسُولَهُ"([2]). والله تعالى أعلم.




([1]) صحيح مسلم: كتاب الشعر. باب تحريم اللعب بالنردشير. رقم الحديث2260. ج4ص1770.

([2]) سنن أبي داود: كتاب الأدب. باب في النهي في اللعب بالنرد. رقم الحديث4938. ج2ص702. سنن ابن ماجه: كتاب الأدب. باب اللعب بالنرد. رقم الحديث3762. ج2ص1237. مسند أحمد: مسند الكوفيين: حديث أبي موسى الأشعري. ج4ص394.

طباعة المقال

السؤال: ما هو الحكم الشرعي للأعراس التي يقوم بها أهل العروس بوضع مسجل الستيريو مع سماعات وأشرطة غناء مع موسيقى لمطربين ومطربات؟ الرجاء من حضرتكم الإجابة بشكل خطي على هذا السؤال لأنه يشغل بال الكثيرين بأسرع وقت ممكن، ولكم الشكر، مع بيان حكم مشاركة النساء في هذه الأعراس.

الجواب: بسم الله الرحمن الرحيم، الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على رسول الله سيدنا محمد وآله وصحبه أجمعين وبعد، فقد ذهب معظم العلماء إلى حرمة الموسيقى، وحرمة ما يصاحبها من غناء فيه مجون وفجور، قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «لَيَشْرَبَنَّ نَاسٌ مِنْ أُمَّتِي الْخَمْرَ، يُسَمُّونَهَا بِغَيْرِ اسْمِهَا، يُعْزَفُ عَلَى رُءُوسِهِمْ بِالْمَعَازِفِ، وَالْمُغَنِّيَاتِ، يَخْسِفُ اللَّهُ بِهِمُ الْأَرْضَ، وَيَجْعَلُ مِنْهُمُ الْقِرَدَةَ وَالْخَنَازِيرَ»([1]). ويحرم على المسلم والمسلمة المشاركة في مثل هذه الأعراس التي تغضب الله عز وجلّ، وقد قال سبحانه وتعالى في كتابه الكريم: "وَقَدْ نَزَّلَ عَلَيْكُمْ فِي الْكِتَابِ أَنْ إِذَا سَمِعْتُمْ آيَاتِ اللَّهِ يُكْفَرُ بِهَا وَيُسْتَهْزَأُ بِهَا فَلَا تَقْعُدُوا مَعَهُمْ حَتَّى يَخُوضُوا فِي حَدِيثٍ غَيْرِهِ إِنَّكُمْ إِذًا مِثْلُهُمْ إِنَّ اللَّهَ جَامِعُ الْمُنَافِقِينَ وَالْكَافِرِينَ فِي جَهَنَّمَ جَمِيعًا (140)"[سورة النساء:140]. وقال تعالى: "لُعِنَ الَّذِينَ كَفَرُوا مِنْ بَنِي إِسْرَائِيلَ عَلَى لِسَانِ دَاوُدَ وَعِيسَى بْنِ مَرْيَمَ ذَلِكَ بِمَا عَصَوْا وَكَانُوا يَعْتَدُونَ (78) كَانُوا لَا يَتَنَاهَوْنَ عَنْ مُنْكَرٍ فَعَلُوهُ لَبِئْسَ مَا كَانُوا يَفْعَلُونَ (79)"[سورة المائدة:78-79], وعلى المسلمين أن يتقوا الله عز وجلّ في أعراسهم وأفراحهم، وأن يتجنبوا شرب الخمور، ورقص الرجال مع النساء، واختلاطهم المزري الذي يلحق الدمار بالأسر ويهدم الأخلاق.  والله الهادي إلى سواء السبيل.




([1]) سنن ابن ماجه: كتاب الفتن. باب العقوبات. رقم الحديث4020. ج2ص1333.

طباعة المقال

السؤال: هل يجوز حبس الطيور في الأقفاص للزينة في المنازل والتمتع بمنظرها؟

الجواب: بسم الله الرحمن الرحيم، الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على رسول الله سيدنا محمد وآله وصحبه أجمعين وبعد، فتجوز تربية الطيور في الأقفاص للزينة في المنازل والتمتع بمنظرها، إذا ما أطعمها وسقاها، ولم يقصر في خدمتها، عن عبد اللَّهِ بن عُمَرَ رضي الله عنهما أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم قال: "عُذِّبَتْ امْرَأَةٌ في هِرَّةٍ حَبَسَتْهَا حتى مَاتَتْ جُوعًا فَدَخَلَتْ فيها النَّارَ". قال فقال وَاللَّهُ أَعْلَمُ لَا أَنْتِ أَطْعَمْتِهَا ولا سَقَيْتِهَا حين حبستها ولا أَنْتِ أَرْسَلْتِهَا فَأَكَلَتْ من خَشَاشِ الأرض([1]). والله تعالى أعلم.




([1]) صحيح البخاري: كتاب المساقاة ـ الشرب. باب فضل سقي الماء. رقم الحديث2236.

طباعة المقال

السؤال: ما حكم تصفيق الرجال في الحفل الإسلامي؟

الجواب: بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على رسول الله سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين وبعد، فقد كان العرب في جاهليتهم يطوفون بالكعبة المشرفة عراة يصفرون، ويصفقون، فأنزل الله سبحانه وتعالى في كتابه: "وَمَا كَانَ صَلَاتُهُمْ عِنْدَ الْبَيْتِ إِلَّا مُكَاءً وَتَصْدِيَةً فَذُوقُـوا الْعَذَابَ بِمَا كُنْتُمْ تَكْفُرُونَ (35)"[سورة الأنفال:35].  والمكاء: هو الصفير سمي على صوت طائر. والتصدية: هي التصفيق. وقد أوردها القرآن الكريم مورِدَ الذمّ على الهيئة المذكورة من فعل المشركين، فيحرم على المسلم التشبه بالمشركين على الهيئة المذكورة في الآية الكريمة. وصح النهي عن التصفيق للرجال في الصلاة؛ لتنبيه الإمام إذا أخطأ، وأذن به للنساء في الصلاة إذا أخطا الإمام، عنْ سَهْلِ  بْنِ سَعْدٍ السَّاعِدِيِّ رضي الله عنه: أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ذَهَبَ إِلَى بَنِي عَمْرِو بْنِ عَوْفٍ لِيُصْلِحَ بَيْنَهُمْ، فَحَانَتِ الصَّلاَةُ، فَجَاءَ المُؤَذِّنُ إِلَى أَبِي بَكْرٍ، فَقَالَ: أَتُصَلِّي لِلنَّاسِ فَأُقِيمَ؟ قَالَ: نَعَمْ فَصَلَّى أَبُو بَكْرٍ، فَجَاءَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَالنَّاسُ فِي الصَّلاَةِ، فَتَخَلَّصَ حَتَّى وَقَفَ فِي الصَّفِّ، فَصَفَّقَ النَّاسُ وَكَانَ أَبُو بَكْرٍ لاَ يَلْتَفِتُ فِي صَلاَتِهِ، فَلَمَّا أَكْثَرَ النَّاسُ التَّصْفِيقَ التَفَتَ، فَرَأَى رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فَأَشَارَ إِلَيْهِ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «أَنِ امْكُثْ مَكَانَكَ»، فَرَفَعَ أَبُو بَكْرٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ يَدَيْهِ، فَحَمِدَ اللَّهَ عَلَى مَا أَمَرَهُ بِهِ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مِنْ ذَلِكَ، ثُمَّ اسْتَأْخَرَ أَبُو بَكْرٍ حَتَّى اسْتَوَى فِي الصَّفِّ، وَتَقَدَّمَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فَصَلَّى، فَلَمَّا انْصَرَفَ قَالَ: «يَا أَبَا بَكْرٍ مَا مَنَعَكَ أَنْ تَثْبُتَ إِذْ أَمَرْتُكَ» فَقَالَ أَبُو بَكْرٍ: مَا كَانَ لِابْنِ أَبِي قُحَافَةَ أَنْ يُصَلِّيَ بَيْنَ يَدَيْ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «مَا لِي رَأَيْتُكُمْ أَكْثَرْتُمُ التَّصْفِيقَ، مَنْ رَابَهُ شَيْءٌ فِي صَلاَتِهِ، فَلْيُسَبِّحْ فَإِنَّهُ إِذَا سَبَّحَ التُفِتَ إِلَيْهِ، وَإِنَّمَا التَّصْفِيقُ لِلنِّسَاءِ»([1]). فظاهر الحديث يدل على أنّ إنكار رسول الله صلى الله عليه وسلم للتصفيق لكونه في العبادة. وأنّه لا يصح فيها. ثم علمهم رسول الله صلى الله عليه وسلم صلى الله عليه وسلم ماذا يصنعون إذا حدث شيء في الصلاة؟ فالرجال يسبحون الله، وأما النساء فإنهن يصفقن. وفيه جواز التصفيق للنساء في الصلاة إذا حدث فيها شئ، وهو أن تضرب المرأة بيدها أو أصابعها على يدها الأخرى. وليس تصفيق النساء بالضرب بباطن الكفوف، إنما هو التصفيح، «التَّصْفِيحُ لِلنِّسَاءِ» وهو أن "تَضْرِبُ بِأُصْبُعَيْنِ مِنْ يَمِينِهَا عَلَى كَفِّهَا الْيُسْرَى"([2]). ويستحب للمسلم أن يذكر الله تعالى بالتكبير فهو شعار المسلمين في قوتهم، والتسبيح، والذكر عامة، وهو لا شك مقدّم على التصفيق. وإذا ما كان هناك موقف اقتضى التصفيق، أو تفاعلت معه المشاعر فصفّق الرجال حماسة وإعجاباً، أو كان موقف ينزّه التكبير فيه،  فلا بأس بالتصفيق لعدم ورود المانع،  فالنهي عن التصفيق كان في العبادة. والله أعلم.  




([1]) صحيح البخاري: كتاب الأذان. بَابُ مَنْ دَخَلَ لِيَؤُمَّ النَّاسَ، فَجَاءَ الإِمَامُ الأَوَّلُ، فَتَأَخَّرَ الأَوَّلُ أَوْ لَمْ يَتَأَخَّرْ، جَازَتْ صَلاَتُهُ. رقم الحديث652. ج1ص242.

([2]) سنن أبي داود: باب تفريع أبواب الركوع. باب التصفيق في الصلاة. رقم الحديث942. ج1ص348.

طباعة المقال

السؤال: ما حكم لعب القمار؟

الجواب: بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على رسول الله سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين وبعد، فالقمار حرام في الشرع لقوله تعالى: "يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنَّمَا الْخَمْرُ وَالْمَيْسِرُ وَالْأَنْصَابُ وَالْأَزْلَامُ رِجْسٌ مِنْ عَمَلِ الشَّيْطَانِ فَاجْتَنِبُوهُ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ (90) إِنَّمَا يُرِيدُ الشَّيْطَانُ أَنْ يُوقِعَ بَيْنَكُمُ الْعَدَاوَةَ وَالْبَغْضَاءَ فِي الْخَمْرِ وَالْمَيْسِرِ وَيَصُدَّكُمْ عَنْ ذِكْرِ اللَّهِ وَعَنِ الصَّلَاةِ فَهَلْ أَنْتُمْ مُنْتَهُونَ (91)"[سورة المائدة:90-91]. ويحرم على المسلم أن يتخذ من القمار وسيلة للهو، والتسلية كما يفعل بعضهم، ويلعبون الورق عن طلبات وأكل وشرب. والقمار ماحق للمال جالب للعداوة والبغضاء، كما أنه يقود إلى الرذائل والمعاصي، فيبيع المقامر كلَّ شئ في سبيل القمار، ويخسر نفسه، وأهله، وماله. وهو من عمل الشيطان وتزيينه، قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: " مَنْ حَلَفَ فَقَالَ فِي حَلِفِهِ: وَاللَّاتِ وَالعُزَّى، فَلْيَقُلْ: لاَ إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ، وَمَنْ قَالَ لِصَاحِبِهِ: تَعَالَ أُقَامِرْكَ، فَلْيَتَصَدَّقْ"([1]) ، فإذا كان مجرد القول عليه أن يتصدق، فكيف من اقترف الجرييمة؟ فدل ذلك على خطورة القمار، ووجوب تركه. والله أعلم.




([1]) صحيح البخاري: كتاب التفسير. بابُ "أَفَرَأَيْتُمُ اللَّاتَ وَالعُزَّى"[سورة النجم: 19]. رقم الحديث4579. ج4ص1841.

طباعة المقال

السؤال: ما هو حكم الشرع في الاشتراك في جوائز لعبة "فتوش ومنتوش" وهذه اللعبة عبارة عن ورقة وأربع قطع إسفنجية، وبعد رسم ومطابقة الرسوم يجري السحب على الكوبونات المشاركة كافة في موعد سيتم إعلانه لاحقاً، لتوزيع الجوائز، تعطى فوراً لأول من يحل المسابقة الأولى 1000 شيكل، والأخير 100 شيكل، ومن حل رسماً واحداً يأخذ جائزة نقدية فورية خلال البرنامج التلفزيوني؟

الجواب: بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على رسول الله سيدنا محمد وآله وصحبه أجمعين وبعد، فإنّ شراء لعبة "فتوش ومنتوش" والدخول في المسابقة وفي حلها، وإعطاء الجائزة بناء على القرعة للمشتركين فيها حرام، لأنه أكل لأموال الناس بالباطل، قال تعالى: "وَلَا تَأْكُلُوا أَمْوَالَكُمْ بَيْنَكُمْ بِالْبَاطِلِ وَتُدْلُوا بِهَا إِلَى الْحُكَّامِ لِتَأْكُلُوا فَرِيقًا مِنْ أَمْوَالِ النَّاسِ بِالْإِثْمِ وَأَنْتُمْ تَعْلَمُونَ (188)"[سورة البقرة:188]. فاشتراك الشخص في المسابقة ودفعه لثمنها 4.5 شيكل وحل المسابقة وإعادة الحل للشركة، وإخضاعه للقرعة، ستكون النتيجة بين خاسر وفائز، وهذا يعني أنّ الشركة قد أكلت أموال الخاسرين بالباطل بما أوهمتهم أنّ الحظ سيكون حليفهم إذا فازوا بالقرعة، وأعطت قسماً من الأموال للفائزين، وكذلك أخضعت أموال المشاركين لليانصيب، وقامرت بها،فالمشترك دفع المال ثمن الورقة؛ ليفوز بالجائزة وهذا ضرب من ضروب الميسر، واليانصيب، عامل أساسي في الفوز قال تعالى: " يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنَّمَا الْخَمْرُ وَالْمَيْسِرُ وَالْأَنْصَابُ وَالْأَزْلَامُ رِجْسٌ مِنْ عَمَلِ الشَّيْطَانِ فَاجْتَنِبُوهُ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ (90) إِنَّمَا يُرِيدُ الشَّيْطَانُ أَنْ يُوقِعَ بَيْنَكُمُ الْعَدَاوَةَ وَالْبَغْضَاءَ فِي الْخَمْرِ وَالْمَيْسِرِ وَيَصُدَّكُمْ عَنْ ذِكْرِ اللَّهِ وَعَنِ الصَّلَاةِ فَهَلْ أَنْتُمْ مُنْتَهُونَ (91)"[سورة المائدة:90-91]. وكذلك الحكم بالحرمة على الجائزة الفورية لأول من يحل المسابقة. والله تعالى أعلم.

طباعة المقال

السؤال: ما حكم الشرع في الأعراس الموجودة الآن مثل "الزفة"، والحمام، والسحجة "القويل"؟

الجواب: بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على رسول الله سيدنا محمد وآله وصحبه أجمعين وبعد، فالعرس أمر مشروع، وفيه إعلان للنكاح، وإظهار للفرحة، ولكل بلد عادة في الأعراس، وعلى المسلم أن يحرص على موافقة الشرع في كل حياته فرحه وترحه … وأن يتجنب ما حرمه الله، فالزواج نعمة تستحق الشكر لله، ولا يصح ارتكاب المحرمات في الأعراس وما نهى الشرع عنه كشرب الخمر، واختلاط الرجال بالنساء بالرقص والدبكة، وإحضار الفرق الموسيقية، ولا يجوز أن تتكشف النساء، وإظهار ما حرم إظهاره. ويجوز الضرب بالدُّف، عَنِ الرُّبَيِّعِ بِنْتِ مُعَوِّذٍ، قَالَتْ: دَخَلَ عَلَيَّ النَّبِيُّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ غَدَاةَ بُنِيَ عَلَيَّ، فَجَلَسَ عَلَى فِرَاشِي كَمَجْلِسِكَ مِنِّي، وَجُوَيْرِيَاتٌ يَضْرِبْنَ بِالدُّفِّ»([1]). ويجوز الغناء بالكلام الطيب الجميل بالعرس. وأما الحمام فإن كان فيه تكشف للعورات واطلاع الآخرين على عورة العريس، قال رَسُولَ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمََ: «لَا يَنْظُرُ الرَّجُلُ إِلَى عَوْرَةِ الرَّجُلِ، وَلَا الْمَرْأَةُ إِلَى عَوْرَةِ الْمَرْأَةِ، وَلَا يُفْضِي الرَّجُلُ إِلَى الرَّجُلِ فِي ثَوْبٍ وَاحِدٍ، وَلَا تُفْضِي الْمَرْأَةُ إِلَى الْمَرْأَةِ فِي الثَّوْبِ الْوَاحِدِ»([2]). وإن كان الحمام بلا اطلاع على العورات كأن يستحم العريس في بيت قريب، أو صاحب؛ فلا مانع من ذلك. وأما الزفة والسحجة والقويل ففيها من الكلام الكثير فحسنه حسن وقبيحه شنيع مردود، والسحجة والقويل لا بأس بهما إن لم يشتملا على بذئ الكلام وفحشه والتحريش بين الناس. والله أعلم




([1]) صحيح البخاري: كتاب المغازي. باب. رقم الحديث3799. ج4ص1497.

([2]) صحيح مسلم: كتاب الحيض. باب تحريم النظر إلى العورات. رقم الحديث338. ج1ص266.

طباعة المقال

السؤال: ما حكم لعبة البلياردو والدفع على المغلوب؟

الجواب: بسم الله الرحمن الرحيم، الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على رسول الله سيدنا محمد وآله وصحبه أجمعين وبعد، فإن لعبة البلياردو بالصورة المذكورة هي قمار، وه وحرام قال الله سبحانه وتعالى: "يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنَّمَا الْخَمْرُ وَالْمَيْسِرُ وَالْأَنْصَابُ وَالْأَزْلَامُ رِجْسٌ مِنْ عَمَلِ الشَّيْطَانِ فَاجْتَنِبُوهُ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ (90) إِنَّمَا يُرِيدُ الشَّيْطَانُ أَنْ يُوقِعَ بَيْنَكُمُ الْعَدَاوَةَ وَالْبَغْضَاءَ فِي الْخَمْرِ وَالْمَيْسِرِ وَيَصُدَّكُمْ عَنْ ذِكْرِ اللَّهِ وَعَنِ الصَّلَاةِ فَهَلْ أَنْتُمْ مُنْتَهُونَ (91)"[سورة المائدة:90-91]. والله أعلم.

طباعة المقال

السؤال: ما حكم الشرع في اليانصيب الخيري، أو اللوتو ولكم الشكر؟

الجواب: بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على رسول الله سيدنا محمد وآله وصحبه أجمعين وبعد، فإنّ اليانصيب على شتى أنواعه وأسمائه وأشكاله، ومنه  "اللوتو"، وأفايس، والخيري، والوطني؛ هو لون من ألوان القمار المحرمة في الشرع، فالمشتركون في اليانصيب يشترون الورقة بمبلغ من المال منهم من يربح جائزة كبرى، ومنهم ترضية، ومنهم الخاسر. والذي يخسر، يخسر ثمن الورقة، والرابح يأخذ ثمن أوراق غيره، ويأكلها بالباطل، والله تعالى يقول: "وَلَا تَأْكُلُوا أَمْوَالَكُمْ بَيْنَكُمْ بِالْبَاطِلِ وَتُدْلُوا بِهَا إِلَى الْحُكَّامِ لِتَأْكُلُوا فَرِيقًا مِنْ أَمْوَالِ النَّاسِ بِالْإِثْمِ وَأَنْتُمْ تَعْلَمُونَ (188)" [سورة البقرة:188]. واليانصيب يعتمد على الحظ وفيه مقامرة، وهذا حرام؛ لقول الله سبحانه وتعالى يقول: "يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنَّمَا الْخَمْرُ وَالْمَيْسِرُ وَالْأَنْصَابُ وَالْأَزْلَامُ رِجْسٌ مِنْ عَمَلِ الشَّيْطَانِ فَاجْتَنِبُوهُ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ (90) إِنَّمَا يُرِيدُ الشَّيْطَانُ أَنْ يُوقِعَ بَيْنَكُمُ الْعَدَاوَةَ وَالْبَغْضَاءَ فِي الْخَمْرِ وَالْمَيْسِرِ وَيَصُدَّكُمْ عَنْ ذِكْرِ اللَّهِ وَعَنِ الصَّلَاةِ فَهَلْ أَنْتُمْ مُنْتَهُونَ (91) "[سورة المائدة:90-91]. وأما تسمية اليانصيب بالخيري، أو الوطني، فهي حيلة وخديعة وتضليل. وإذا ما ابتغى القائمون عليه دعم مؤسسات الخير والوطن فهناك طرق مشروعة كثيرة. والأمة فيها الخير والعطاء والبذل وهذا هو شأن أمة الإسلام على مدار التاريخ. والله الموفق.

طباعة المقال

السؤال: شاب ذهب بإرادته إلى البحر الميت، أو إلى طبريا، ورأى ما لا يرضي الله، فما هو الحكم الشرعي لذلك، علماً بأنّ قصده التنزه؟

الجواب: بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على رسول الله سيدنا محمد وآله وصحبه أجمعين وبعد، فإنّ المسلم عليه أن يتجنب أماكن الشبهات، وأماكن اقتراف الفواحش، وأن يبتعد عنها، فإذا ما ذهب للتنزه إلى منطقة فيها ما يسخط الله كالتعري، وشرب الخمر، وأشباهها، فعليه أن يجتنب هذه الأماكن في تنزهه لقوله تعالى: "وَقَدْ نَزَّلَ عَلَيْكُمْ فِي الْكِتَابِ أَنْ إِذَا سَمِعْتُمْ آيَاتِ اللَّهِ يُكْفَرُ بِهَا وَيُسْتَهْزَأُ بِهَا فَلَا تَقْعُدُوا مَعَهُمْ حَتَّى يَخُوضُوا فِي حَدِيثٍ غَيْرِهِ إِنَّكُمْ إِذًا مِثْلُهُمْ إِنَّ اللَّهَ جَامِعُ الْمُنَافِقِينَ وَالْكَافِرِينَ فِي جَهَنَّمَ جَمِيعًا (140)"[سورة النساء:140]. ولنهي النّبي صلى الله عليه وسلم عن الجلوس في مجالس الخمر، وكذلك يحرم على المرأة المسلمة أن تتعرى، أو أن تكون شبهَ عارية على شواطئ البحار، أو أن تضع ثيابها خارج بيت زوجها؛ لقوله صلى الله عليه وسلم: "مَا مِنْ امْرَأَةٍ تَضَعُ أثيابَها في غَيْرِ بَيْتِ زَوْجِهَا إلا هَتَكَتْ السِّتْرَ بَيْنَهَا وَبَيْنَ رَبِّهَا"([1]). فلا يجوز للمسلم أن يذهب إلى شواطئ العري. والله أعلم.




([1]) سنن الترمذي: كتاب الأدب. باب دخول الحمام. ج5ص114.