الموقع الرسمي لفضيلة

تابعونا :

نوفمبر 12 , 2017 ميلادي

طباعة المقال

السؤال: أعيش في أوروبا والطعام الذي يقدم في مكان سكني هو من الذبائح الميّتة صعقاً بالكهرباء، فهل يصح لي أكلها؟

الجواب: بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على رسول الله سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين وبعد، فإنّ الذبائح المقتولة صعقاً هي ميتة ويحرم أكلها لقوله تعالى: "حُرِّمَتْ عَلَيْكُمُ الْمَيْتَةُ"[سورة المائدة:3]. ولا تؤكل الذبيحة إلا إذا ذبحت وأريق دمها، عن شَدَّادِ بن أَوْسٍ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم قال: "إِنَّ اللَّهَ عز وجل كَتَبَ الْإِحْسَانَ على كل شَيْءٍ فإذا قَتَلْتُمْ فَأَحْسِنُوا الْقِتْلَةَ وإذا ذَبَحْتُمْ فَأَحْسِنُوا الذَّبْحَ وَلْيُحِدَّ أحدكم شَفْرَتَهُ وَلْيُرِحْ ذَبِيحَتَهُ"([1]). وَالذَّبْحُ قَطْعُ الْأَوْدَاجِ([2]). وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "ما أَنْهَرَ الدَّمَ وَذُكِرَ اسْمُ اللَّهِ عليه فَكُلُوهُ"([3]). والله أعلم.




([1]) صحيح مسلم: كتاب الصيد والذبائح وما يؤكل من الحيوان. باب الأمر بإحسان الذبح والقتل وتحديد الشفرة. رقم الحديث1955. ج3ص1548.

([2]) صحيح البخاري. ج5ص2098.

([3]) صحيح البخاري: كتاب الشركة. باب قسمة الغنائم. رقم الحديث2356. ج2ص881.

طباعة المقال

السؤال: ما حكم وضع الخمر على الوجه لإزالة الكلف عن الوجه؟

الجواب: بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين وبعد، فإنه يحرم التداوي بالخمر، عن عَلْقَمَةَ بن وَائِلٍ عن أبيه وَائِلٍ الْحَضْرَمِيِّ أَنَّ طَارِقَ بن سُوَيْدٍ الْجُعْفِيَّ "سَأَلَ النبي صلى الله عليه وسلم عن الْخَمْرِ فَنَهَاهُ أو كَرِهَ أَنْ يَصْنَعَهَا. فقال: إنما أَصْنَعُهَا لِلدَّوَاءِ، فقال: "إنه ليس بِدَوَاءٍ وَلَكِنَّهُ دَاءٌ"([1]).  والله أعلم.




([1]) صحيح مسلم: كتاب الأشربة. باب تحريم التداوي بالخمر. رقم الحديث1984. ج3ص1573.

طباعة المقال

السؤال: ما حكم شرب لبن الحمير لشخص مريض، علماً بأن الطبيب نصح بذلك؟

الجواب: بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على رسول الله سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين وبعد، فالحمر الأهلية حرام أكلها، ولبنها كذلك، أما التداوي بالمحرم من المأكول فقد ذهب فريق من العلماء إلى جواز التداوي بالمحرم بشروط واستدلوا بإباحة النبي صلى الله عليه وسلم لبس الحرير للمريض، فعَنْ قَتَادَةَ، أَنَّ أَنَسًا حَدَّثَهُمْ: «أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ رَخَّصَ لِعَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ عَوْفٍ، وَالزُّبَيْرِ فِي قَمِيصٍ مِنْ حَرِيرٍ، مِنْ حِكَّةٍ كَانَتْ بِهِمَا»([1]). وشروط تداوي المحرم هي: أن يكون هناك خطر حقيقي على صحة الإنسان إذا لم يتناول هذا الدواء. وأن لا يوجد دواء غيره من الحلال ليقوم مقامه أو يغني عنه. وأن يصف ذلك طبيب مختص خبير وثقة. وأما لبن الحمير، فقد أجاز بعض علماء التابعين شربه للعلاج، فشَرِبَ عَلِيُّ بْنُ الْحُسَيْنِ أَلْبَانَ الْأُتُنِ مِنْ مَرَضٍ كَانَ بِهِ([2]). وسئل ابْنُ شِهَابٍ، هَلْ نَتَوَضَّأُ أَوْ نَشْرَبُ أَلْبَانَ الأُتُنِ، أَوْ مَرَارَةَ السَّبُعِ، أَوْ أَبْوَالَ الإِبِلِ؟ قَالَ: قَدْ كَانَ المُسْلِمُونَ يَتَدَاوَوْنَ بِهَا، فَلاَ يَرَوْنَ بِذَلِكَ بَأْسًا، فَأَمَّا أَلْبَانُ الأُتُنِ: فَقَدْ بَلَغَنَا أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ نَهَى عَنْ لُحُومِهَا، وَلَمْ يَبْلُغْنَا عَنْ أَلْبَانِهَا أَمْرٌ وَلاَ نَهْيٌ([3]). والله تعالى أعلم.




([1]) صحيح البخاري: كتاب الجهاد والسير. باب الحرير في الحرب. رقم الحديث2762. ج3ص1069.

([2]) مصنف عبد الرزاق. ج9ص257.

([3]) صحيح البخاري. ج5ص2179.

 

طباعة المقال

السؤال: عندي بضاعة (شيبس) للأطفال بطعم الجبنة، توضع في داخل مظروف بلون أبيض، ونوع آخر بطعم كاتشب بلون أحمر، والطلب من الزبائن على الصنف الأحمر، فهل يصح لي أن أضع بطعم الجبنة في مظروف أحمر لأبيعه؟

الجواب: بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على رسول الله سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين وبعد، فلا يصح لك أن تضع ما هو بطعم الجبنة بمظروف لون طعم الكاتشب؛ لأن هذا لون من ألوان الغش وهو حرام، قال رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم: "َمَنْ غَشَّنَا فَلَيْسَ مِنَّا"([1]). والله تعالى أعلم.



([1]) صحيح مسلم:  كتاب الإيمان. باب قول النبي صلى الله تعالى عليه وسلم من غشنا فليس منا. رقم الحديث101. ج1ص99.

طباعة المقال

السؤال: اشترى كنفاني من تاجر كمية من الحليب المنتهية مدته منذ ستة أشهر، وأخبر الكنفاني بذلك العيب، فهل هذا البيع جائز شرعاً؟

الجواب: بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على رسول الله سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين وبعد، فهذا البيع فيه غش، وإن قبل المشتري به، وفيه ضرر خطير على صحة الإنسان الذي سيأكل من منتوجات الكنفاني، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ أَنَّ رَسُولَ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مَرَّ عَلَى صُبْرَةِ طَعَامٍ فَأَدْخَلَ يَدَهُ فِيهَا، فَنَالَتْ أَصَابِعُهُ بَلَلًا فَقَالَ: «مَا هَذَا يَا صَاحِبَ الطَّعَامِ؟» قَالَ أَصَابَتْهُ السَّمَاءُ يَا رَسُولَ اللهِ، قَالَ: «أَفَلَا جَعَلْتَهُ فَوْقَ الطَّعَامِ كَيْ يَرَاهُ النَّاسُ، مَنْ غَشَّ فَلَيْسَ مِنِّي»([1]). وقد قدم الله تعالى الأكل من الطيبات على العمل الصالح، فقال سبحانه وتعالى: "يَا أَيُّهَا الرُّسُلُ كُلُوا مِنَ الطَّيِّبَاتِ وَاعْمَلُوا صَالِحًا إِنِّي بِمَا تَعْمَلُونَ عَلِيمٌ (51)"[سورة المؤمنون:51]. وهذا المبيع بفساده أصبح خبيثاً مضراً يحرم بيعه وماله حرام، والله تعالى أعلم.



([1]) صحيح مسلم: كتاب الإيمان. بَابُ قوْلِ النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «مَنْ غَشَّنَا فَلَيْسَ مِنَّا». رقم الحديث102. ج1ص99.

طباعة المقال

السؤال: هل يجوز للرجل أن يأكل من الفدو الذي يذبحه عن أولاده؟

الجواب: بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على رسول الله سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين وبعد، فإنّ الفدو في عرف العامة ما يذبحه الإنسان شكراً لله تعلى على نعمة أنعمها عليه، أو لدرء سوء عنه، فالذبيحة التي تكون على هذه الشاكلة؛ يجوز الأكل منها، والله تعالى أعلم.

طباعة المقال

السؤال: نرجو من فضيلتكم بيان حكم شرب الدّخان؟ وجزاكم الله خيراً؟

الجواب: بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على رسول الله سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين بعد، فقد ذهب أكثر أهل العلم إلى تحريم شرب الدّخان، لما فيه من مضار دينية، وبدنية، ومالية، ومن جملة أدلتهم على تحريمه من القرآن الكريم قوله تبارك وتعالى: "وَلَا تَقْتُلُوا أَنْفُسَكُمْ إِنَّ اللَّهَ كَانَ بِكُمْ رَحِيمًا"[سورة النساء:29]. وبشهادة الأطباء والعلماء أنّ الدخان من الخبائث التي تضر، ورسولنا محمد صلى الله عليه وسلم جاء محرماً للخبائث، قال تعالى: "الَّذِينَ يَتَّبِعُونَ الرَّسُولَ النَّبِيَّ الْأُمِّيَّ الَّذِي يَجِدُونَهُ مَكْتُوبًا عِنْدَهُمْ فِي التَّوْرَاةِ وَالْإِنْجِيلِ يَأْمُرُهُمْ بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَاهُمْ عَنِ الْمُنْكَرِ وَيُحِلُّ لَهُمُ الطَّيِّبَاتِ وَيُحَرِّمُ عَلَيْهِمُ الْخَبَائِثَ"[سورة الأعراف:157]. وضرر الدخان متحقق حسب ما أخبرت به جماهير العلماء، وقد حرّمت الشريعة ما يضرّ بالبدن، فمن مقاصدها الكبرى حفظ النفس، والمال، قال الإمام الشاطبي: "قد اتفقت الأمة بل سائر الملل على أنّ الشريعة وُضِعَت للمحافظة على الضروريات الخمس وهي الدين والنفس والنسل والمال والعقل وعلمها عند الأمة كالضروري"([1]). والدخان مهلك للنفس، والمال بلا فائدة ترتجى، أو منفعة تؤمل. قال صلى الله عليه وسلم: "إِنَّ اللَّهَ كَرِهَ لَكُمْ ثَلَاثًا قِيلَ وقال وَإِضَاعَةَ الْمَالِ وَكَثْرَةَ السُّؤَالِ"([2]). وينفق المدخنون ملايين الدنانير على التدخين، يهلكونها بلا فائدة، وتذهب هدراً. والأصل في الدخان الضرر. وأقلّ ما يقال في حكم التدخين أنه مكروه. والله تعالى أعلم.




([1]) الموافقات للشاطبي. ج1ص38.

([2]) صحيح البخاري: كتاب الزكاة. بَاب قَوْلِ اللَّهِ تَعَالَى: " لَا يَسْأَلُونَ الناس إِلْحَافًا" وَكَمْ الْغِنَى. رقم الحديث1407. ج2ص537.

طباعة المقال

السؤال : كيف يوزع الفدو وهل يأكل صاحبه منه؟

الجواب: بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على رسول الله سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين وبعد، فالفدو عُرفاً هو ما ينويه الشخص ذبيحة تقرباً إلى الله تعالى، وشكراً له على نعمة أنعمها عليه، فهو ذبيحة تقدم شكراً لله، وتوزيعه يتم بأي صورة شاء فاعله على أن يطعم الفقراء والمساكين، قال الله تعالى: "وَيُطْعِمُونَ الطَّعَامَ عَلَى حُبِّهِ مِسْكِينًا وَيَتِيمًا وَأَسِيرًا (8) إِنَّمَا نُطْعِمُكُمْ لِوَجْهِ اللَّهِ لَا نُرِيدُ مِنْكُمْ جَزَاءً وَلَا شُكُورًا (9)"[سورة الإنسان:8-9]. ويصح لصاحب الفدو أن يأكل منه. والله تعالى أعلم.

طباعة المقال

السؤال: هل يجوز للحاج أن يؤخر ذبح هديه حتى يرجع إلى وطنه ومحل إقامته؟

الجواب: بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على رسول الله سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين وبعد، فإنّ مكان ذبح الهدي هو الحرم، بل ويسن ذبحه في منى، فلا يجوز للحاج أن يؤخر ذبح هديه حتى يعود إلى وطنه، أو بيته، ومحل إقامته؛ لقوله تعالى: "هَدْيًا بَالِغَ الْكَعْبَةِ"[سورة المائدة :95]. وقال تعالى: "حَتَّى يَبْلُغَ الْهَدْيُ مَحِلَّهُ"[سورة البقرة:196]. ومحله هو البيت الحرام في مكة المكرمة، وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "كل منى منحر"([1]). والله تعالى أعلم.




([1]) سنن أبي داود: كتاب المناسك. باب الصلاة بجمع. رقم الحديث1937. ج1ص597. سنن ابن ماجه: كتاب المناسك. باب الموقف بعرفات. رقم الحديث3012. ج2ص1002. مسند أحمد: مسند العشرة المبشرين بالجنة. مسند علي بن أبي طالب رضي الله عنه. ج1ص81.  

طباعة المقال

السؤال: هناك شراب في الأسواق يطلق عليه اسم فيتا VITA  وهو من ماء الشعير يقال بأنه خالٍ من الكحول، فهل يصح شرب هذا الشراب؟

الجواب: بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على رسول الله سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين وبعد، فقد أرسلنا الشراب المذكور إلى مختبرات جامعة النجاح الوطنية، (مركز التحاليل الكيماوية والبيولوجية والرقابة الدوائية)، فجاءنا تقرير الفحص رقم (200308189) بتاريخ 9/8/2003م من مشرف المختبرات (أحمد عز الدين) ومدير المركز (د. نضال زعتر)، وأفاد التقرير أن نوع المنتج: (شراب المالت الخالي من الكحول)، وعلامته التجارية (فيتا VITA)، تاريخ الإنتاج 29/6/2002م وتاريخ الانتهاء 29/6/2003م والوحدة ( 330 ml) هو شراب خالٍ من الكحول. وذلك الفحص يختص بالعينة المذكورة وبالمواصفات المذكورة فقط لا غير. وبناءً على التقرير الذي وردنا؛ فإنه يجوز بيع هذا الشراب، ويجوز شرابه؛ لخلوه من المواد المحرمة، وأي تغيير في المواصفات يستدعي فحصاً جديداً وفتوى شرعية. والله أعلم.

طباعة المقال

السؤال: ما حكم ذبح الذبيحة المشرفة على الموت، وعند تذكيتها نزل دم منها وتحركت يدها ولكن ليس كما تتحرك الخراف عادة؟

الجواب: بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على رسول الله سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين وبعد، فإنْ أدركت الذبيحة وفيها حياة مستقرة وذبحتها فنزل منها الدم فهي ذبيحة حلال تؤكل لقوله تعالى:"إِلَّا مَا ذَكَّيْتُمْ"[سورة المائدة:3].

عن مُعَاذِ بن سَعْدٍ أو سَعْدِ بن مُعَاذٍ أخبره أَنَّ جَارِيَةً لِكَعْبِ بن مَالِكٍ كانت تَرْعَى غَنَمًا بِسَلْعٍ فَأُصِيبَتْ شَاةٌ منها فَأَدْرَكَتْهَا فَذَبَحَتْهَا بِحَجَرٍ فَسُئِلَ النبي صلى الله عليه وسلم فقال: "كُلُوهَا"([1]). والله تعالى أعلم.




([1]) صحيح البخاري: كتاب الذبائح والصيد. باب ذبيحة المرأة والأمة. رقم الحديث5186. ج5ص2096.

طباعة المقال

السؤال: سخل رضع من أنثى الحمار، فما حكم أكل لحم هذا السخل، هل هو حلال أم حرام؟

الجواب: بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على رسول الله سيدنا محمد وآله وصحبه أجمعين وبعد، فهذه الرضاعة من قبيل "الجلاّلة" وتأخذ حكمها، والجلاّلة هي التي تأكل القذرة والنجاسات، وحكمها كما روى ابن ابن عمر رضي الله عنهما قال: "تعلف الجلالة علفا طاهراً إن كانت ناقة أربعين يوماً، وإن كانت شاة سبعة أيام، وإن كانت دجاجة فثلاثة أيام"([1]).

والذي عليه الاعتبار بما يعلم في العادة أو يظن أن رائحة النجاسة تزول، قال الإمام النووي " والسخلة المرباة بلبن الكلبة لها حكم الجلاّلة المعتبرة والأصح حل أكلها"([2]). والسخل الذي رضع من أنثى الحمار يأخذ نفس الحكم في السخلة التي رضعت من أنثى الكلب. الله أعلم.




([1]) المجموع. ج9ص26.

 

([2]) المجموع. ج9ص27.