الموقع الرسمي لفضيلة

تابعونا :

نوفمبر 12 , 2017 ميلادي

طباعة المقال

السؤال: أريد الزواج من امرأة ثانية فاشترطت عليّ أن أطلق زوجتي الأولى، فهل هذا الشرط مباح؟

الجواب: بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على رسول الله سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين وبعد، فإن هذا الشرط لا يحل، ومنهي عنه، عن أبي هُرَيْرَةَ رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: "لَا يَحِلُّ لِامْرَأَةٍ تَسْأَلُ طَلَاقَ أُخْتِهَا لِتَسْتَفْرِغَ صَحْفَتَهَا فَإِنَّمَا لها ما قُدِّرَ لها"([1]). فهذا شرط لا يفي به الزوج، وحرام على المرأة الثانية اشتراطه. والله أعلم.




([1]) صحيح البخاري: كتاب النكاح. باب الشروط التي لا تحل في النكاح. رقم الحديث4857. ج5ص1978.

طباعة المقال

السؤال: رضعت من امرأة وكان لها أولاد أكبر مني وأصغر مني، فهل حرمة الرضاع تنحصر بالبنت التي رضعت معي أم ماذا؟

الجواب: بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على رسول الله سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين وبعد، فالأم المرضعة هي أمّ لكل من أرضعت، فأنت وأولادها ذكوراً وإناثاً، فأنت أخ لكل أولاد هذه المرأة ذكوراً وإناثاً سواء من هم أصغر، أو أكبر منك، أو من رضعت معهم، قال رسول الله: :يَحْرُمُ من الرَّضَاعِ ما يَحْرُمُ من النَّسَبِ"([1]). والله أعلم.




([1]) صحيح البخاري: كتاب الشهادات. باب الشهادة على الأنساب والرضاع المستفيض والموت القديم. رقم الحديث2502. ج2ص935.

طباعة المقال

السؤال: توفي رجل وترك زوجة وثلاثة أبناء وبنتان؟ ما هي الحصص الإرثية لكل منهم؟

الجواب: بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على رسول الله سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين وبعد، فإن المسألة الشرعية تصح من 9 حصص، للزوجة حصة، ولكل ابن حصتان ولكل بنت حصة. والله أعلم.

طباعة المقال

السؤال: مات رجل وترك زوجة وثلاثة أبناء وأربع بنات، فما هي الحصص الشرعية للورثة المذكورين؟

الجواب: بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على رسول الله سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين وبعد، فإن المسألة تصح من 80 سهماً، للزوجة 10 أسهم ولكل ابن 14 سهما ولكل بنت 7 أسهم. والله أعلم.

طباعة المقال

السؤال: توفي رجل وترك أبا وزوجة وابنا وابنتين، فما هي الحصص الشرعية لكل منهم؟

الجواب: بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على رسول الله سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين وبعد، فالمسألة الشرعية من 96 سهما، للزوجة 12 سهما وللأب 16 سهما وللابن 34 سهما ولكل بنت 17 سهما. والله تعالى أعلم.

طباعة المقال

السؤال: كم حصة الأم إذا كان المتوفى ابنها الأعزب وليس له أخوة؟

الجواب: بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على رسول الله سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين وبعد، فإنّ حصة الأم في هذه الحالة هي الثلث لقوله تعالى: "فَإِنْ لَمْ يَكُنْ لَهُ وَلَدٌ وَوَرِثَهُ أَبَوَاهُ فَلِأُمِّهِ الثُّلُثُ"[سورة النساء:11]. والله تعالى أعلم.

طباعة المقال

السؤال: ما حكم الزواج بين العيدين وفي شهر شوال؟

الجواب: بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على رسول الله سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين وبعد، فإنّ الزواج بين العيدين مباح، ولا يوجد دليل ينص على تحريمه أو كراهته، وما ورد في منع الزواج بين العيدين هو من تشاؤم الجاهلية، التي نهانا الشرع عن اتباعها. "تزوج رسول الله صلى الله عليه وسلم أم سلمة في شوال"([1]). وعن عائشة قالت: تزوجني رسول الله صلى الله عليه وسلم في شوال وأدخلت عليه في شوال"([2]). وتزوج رسول الله صلى الله عليه وسلم ميمونة بنت الحارث في شوال([3]). وإنما كره الناس أن يدخلوا النساء في شوال لطاعون وقع في شوال في الزمن الأول([4]). وكان طاعون الفتيات بالبصرة في شوال([5]). والله تعالى أعلم.




([1]) سيرة ابن إسحاق. ج5ص244. الطبقات الكبرى. ج8ص95.

([2]) الطبقات الكبرى. ج8ص60.

([3]) الطبقات الكبرى. ج8ص132.

([4]) الطبقات الكبرى. ج8ص61.

([5]) تاريخ خليفة بن خياط. ج1ص301.

 

طباعة المقال

السؤال: ورث شخص من آخر مالاً، وبعد وفاته استخدم المال في الحرام، فهل يأثم المتوفى في توريث هذا الشخص؟

الجواب: بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على رسول الله سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين وبعد، فإن المال الذي يتركه الإنسان بعد وفاته هو ميراث وحق لجميع الورثة حسب الأنصبة الشرعية كما أوضح الله تعالى في كتابه العزيز: "لِلرِّجَالِ نَصِيبٌ مِمَّا تَرَكَ الْوَالِدَانِ وَالْأَقْرَبُونَ وَلِلنِّسَاءِ نَصِيبٌ مِمَّا تَرَكَ الْوَالِدَانِ وَالْأَقْرَبُونَ مِمَّا قَلَّ مِنْهُ أَوْ كَثُرَ نَصِيبًا مَفْرُوضًا (7)"[سورة النساء:7]. وإذا استخدم الوارث مال مورثه في الحرام فإن الإثم يلحق بالوارث ولا علاقة للميت بذلك؛ لقوله تعالى: "الْيَوْمَ تُجْزَى كُلُّ نَفْسٍ بِمَا كَسَبَتْ لَا ظُلْمَ الْيَوْمَ إِنَّ اللَّهَ سَرِيعُ الْحِسَابِ (17)"[سورة غافر:17]. وقوله تعالى: "أَلَّا تَزِرُ وَازِرَةٌ وِزْرَ أُخْرَى (38) وَأَنْ لَيْسَ لِلْإِنْسَانِ إِلَّا مَا سَعَى (39) وَأَنَّ سَعْيَهُ سَوْفَ يُرَى (40) ثُمَّ يُجْزَاهُ الْجَزَاءَ الْأَوْفَى (41)"[سورة النجم:38-41]. والله أعلم.

طباعة المقال

السؤال: توفي والدي وترك ابنين وأربع بنات وزوجة غير أمي، وهي لم تنجب، فكم حصتها من الميراث؟

الجواب: بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على رسول الله سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين وبعد، فإن حصة الزوجة هي الثمن وإن لم تنجب؛ لأن المورث – الزوج –  له أولاد قال تعالى: "فَإِنْ كَانَ لَكُمْ وَلَدٌ فَلَهُنَّ الثُّمُنُ مِمَّا تَرَكْتُمْ"[سورة النساء:12]. والمسألة الشرعية من (64 حصة)، لكل ابن 14 حصة ولكل بنت 7 حصص وللزوجة 8 حصص. والله أعلم.

طباعة المقال

السؤال: هل زوجة الأب تعتبر محرّمة على زوج بنت زوجها؟

الجواب: بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على رسول الله سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين وبعد، فإن زوجة الأب بالنسبة لزوج بنت زوجها هي امرأة غريبة أجنبية، لا تحريم بينها وبين زوج بنت زوجها، فهي ليست أماً لها، ولا مصاهرة تحرّم بينهما. والله أعلم.

طباعة المقال

السؤال: ما هي الحالات التي يتساوى فيها الذكر والأنثى في الميراث؟

الجواب: بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على رسول الله سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين وبعد، فإنّ الذكر يتساوى مع الأنثى في الميراث في الحالات التالية:

1-   أبو الميت وأمه مع الورثة الآخرين لكل واحد منهما السدس.

2-   أخوة الميت وأخواته من أمه؛ فللواحد منهم السدس، وإذا تعددوا فلهم جميعاَ ثلث المال بالسوية.

3-   ذوو الأرحام: وهم جميع أقارب الميت الذين ليس لهم فروض. والله تعالى أعلم.

طباعة المقال

السؤال: خطبت بنتاً ولم أعقد عليها، ودفعت لها مبلغاً من المال مقدماً على حساب المهر، ثم اختلفنا وتركتها فهل تستحق ما دفعته من مالي على حساب المهر أم ترده لي؟

الجواب: بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين وبعد، فإنّ المخطوبة لا تستحق المهر، أو شيئا على حساب المهر إلا بالعقد الشرعي، وبما أنك لم تعقد عليها؛ فإن ما دفع إليها على حساب المهر يسترد لعدم وجود العقد الشرعي بينكما، فالمرأة ترد ما أخذته على حساب المهر عَيناً ونقداً، فإن هلكت العين ردت قيمته يوم قبضه. والله أعلم.